ما هي الجنابه وكيفية الغسل من الجنابة

0 تصويت
تم طرحه 9 أفريل، 2018 في قسم معلومات عامة بواسطة alaa2018 (29,790 نقطة)
ما هي الجنابه وكيفية الغسل من الجنابة، يتسال العديد من الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن معرفة ماهي الجنابة، ومعرفة اسباب الجنابة عند الرجل، وايضا متى يجب الغسل للمرأة المتزوجة، اريد من منكم يستطيع ان يساعدني لايبخل علينا للضرورة، لاني اواجه صعوبة، وباركط الله فيكم.

إجابة واحدة

0 تصويت
تم الرد عليه 9 أفريل، 2018 بواسطة Khalil (1,343,840 نقطة)
 
أحسن إجابة

عزيزي السائل هنا في موقعنا موقع إجابتي يسعدنا أن نرد على جميع تساؤلاتك ونقدم لكم أفضل الإجابات وهنا الرد على تساؤلك ما هي الجنابة وكيفية الغسل منها//

معنى الجنابة 

أصل الْجَنَابَة البعد، وَكَأَنَّهُ من قَوْلك: جانبت الرّجل إذا أَنْت قطعته وباعدته. وَلَج فلَان فِي جناب أَهله إذا لَجّ فِي مباعدتهم، وَلذَلِك قَالُوا للغريب: جنب وللغربة: الْجَنَابَة. يُقال: رجل غرُوب جنب إذا كَانَ غَرِيباً. وَنعم الْقَوْم هم لِجَار الْجَنَابَة أَي: لِجَار الغربة. فَسُمِّيَ النّاكح مَا لم يغْتَسل جنباً لمُجانبته النَّاس وَبعده مِنْهُم وَمن الطَّعَام حَتَّى يغْتَسل. كَمَا سُمِّيَ الْغَرِيب جنباً لبعده من عشيرته ووطنه.

كيفيّة الاغتسال من الجنابة

روي عن السّيدة عائشة رضي الله عنها في ذكر غُسل رسول الله - عليه الصّلاة والسّلام - من الجنابة قولها: (كان رسولُ اللهِ عليه الصّلاة والسّلام إذا اغتسلَ مِن الجَنَابَةِ، يبدأُ فيَغسلُ يدَيْه، ثم يُفْرِغُ بيمينه على شِمَالِه، فيَغسلُ فرجَه، ثم يَتوضأُ وضوئَه للصلاةِ، ثم يأخذُ الماءَ، فيُدخِلُ أصابعَه في أصولِ الشَّعرِ، حتى إذا رأى أَنْ قد استبرأَ، حَفَنَ على رأسِه ثلاثَ حَفَنَاتٍ، ثم أفاضَ على سائرِ جسدِه، ثم غسلَ رجليه. وفي رواية: أن النبيَّ - عليه الصّلاة والسّلام - اغتسلَ مِن الجنابةِ، فبدأَ فغسلَ كفَيْه ثلاثًا ثم ذكر نحوَ حديثِ أبي معاويةَ، ولم يَذْكُرْ غَسْلَ الرجلين)، ويمكن تفصيل كيفيّة الغُسُل من الجنابة كما ذكرها ابن قدامة المقدسي في كتابه المُغْنيّ حيث قال: الكامل يأتي فيه بعشرة أشياء:

  • النّية: فلا تُقبل عِبادةٌ ولا طاعة ولا عمل بلا نيّة، ويكفي لها مُجرّد العزم على فعل الشّيء وقصد فعله ابتداءً. 
  • التّسمية: وهي نفسها البَسملة، أو قول الشّخص: بسم الله الرّحمن الرّحيم. 
  • غسل يديه ثلاثاً. 
  • غسل ما به من أذى: ويُقصد به الفَرج تحديداً، فيُسَنّ لمن أراد الغُسل من الجنابة غَسلُ موضع الجنابة وهو الفرج، كما جاء في حديث عائشة - رضي الله عنها - سالف الذّكر. 
  • الوضوء: والمقصود به الوضوء المعتاد بأركانه وسُننه، ويُسَنّ تأخير غسل القدمين إلى آخر الاغتسال. 
  • أن يَحثي على رأسه ثلاث حثيات يروي بها أصول الشّعر. 
  • يفيض الماء على سائر جسده: وهو الرّكن الأساسيّ في غسل الجنابة، فإن اكتفى به أجزأه ذلك؛ لأنّ المقصود في الغُسل تعميم الماء على الجسم لإزالة النّجاسة وتحقق الطّهارة. 
  • أن يبدأ بشقّه الأيمن ويدلّك بدنه بيده، ثم ينتقل إلى شِقّه الأيسر حتّى ينتهي من غسل جميع بدنه. 
  • أن ينتقل من موضع غسله فيغسل قدميه: ويكون ذلك في نهاية الاغتسال حتّى يكون غسل القدمين بماءٍ طاهرٍ لم تُصِبه نجاسةٌ. 
  • أن يُخلّل أصول شعر رأسه ولحيته بماء قبل إفاضته عليه.
     
مرحبًا بك إلى إجابتي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
مواقع صديقة
  • كلمات كراش
  • إعرف
  • أسئلة متعلقة

    0 تصويت
    1 إجابة
    0 تصويت
    1 إجابة
    0 تصويت
    1 إجابة
    تم طرحه 31 جانفي، 2018 في قسم عام بواسطة فايز (49,920 نقطة)
    0 تصويت
    0 إجابة
    0 تصويت
    1 إجابة
    0 تصويت
    1 إجابة
    ...